أرجوك تقديم بعض المعالم السياحية في فصول السنة الأربع الكورية.

ولد أجنبي: كلما زادت معرفتي حول كوريا زادت رغبتي في زيارة كوريا. أي مكان زرت أنت؟ عرفني بأماكن جيدة للزيارة.
ولد كوري: يتجه الكوريون إلى أماكن مختلفة حسب فصول السنة. ويرجع السبب في ذلك إلى أن فصول السنة الأربع متميزة ومبينة. وفي فصل الربيع يحب الكثير من الكوريين مشاهدة الزهور الجميلة التي تتفتح جديدا. فمثلا زهور اللفت في جزيرة جيه جو مشهورة بينما زهور الكاميليا في جزيرة كومون معروفة. وفي فصل الصيف يتجه الكثير من الكوريين إلى شواطئ البحر الشرقي حيث مياه البحار صافية وباردة. وفي فصل الخريف يذهبون إلى الجبال المعروفة مثل جبلي سوراك ونايجانغ للاستمتاع بمشاهدة أوراق الأشجار الملونة. وعلى فكرة، أوراق الأشجار الملونة في جبل كوم كانغ الكوري الشمالي مشهورة جدا جدا بجمالها. أما في فصل الشتاء فيسقط الثلج ولهذا يتجه عدد من الكوريين إلى أماكن التزلج للتسلية.

تشهد كوريا جوا معتدلا وجافا نسبيا في فصل الربيع. وفي بدايته تشهد كوريا أحيانا البرودة الشديدة الحاسدة لقدوم فصل الربيع مما يعرض الكوريين للتوتر بينما تعاني كوريا من هبوب الرياح المحملة بالرمال الصفراء اللون في شهري أبريل ومايو. وبالرغم من ذلك إلا أن الكوريين ينتظرون بشغف إلى قدوم فصل الربيع الدافئ بعد مرور فصل الشتاء البارد بسرعة. وفي نهاية شهر مارس تبدأ مختلف أنواع الزهور الربيعية مثل زهور الفرسيتية والأزلية والكرز تتفتح منذ المناطق الجنوبية من البلاد تبليغا ببداية فصل الربيع الحقيقي. وتزامنا مع ذلك تقام مختلف مهرجانات الزهور في مختلف المناطق الكورية ومن أهمها مهرجان في جزيرة جيه جو. وللعلم فان جزيرة جيه جو أكبر جزيرة في كوريا وتقع في جنوب البلاد فالجو هناك دافئ أكثر بالمقارنة مع الأرض الكورية الأم حيث يتم تغطية هذه الجزيرة بمختلف أنواع الزهور في فصل الربيع كل عام. كما تشتهر مهرجانات زهور الكرز في المناطق الجنوبية ومنها منطقة جين هاي وفي نهاية شهر مايو تتفتح مجموعات كبيرة من زهور الأزلية الملكية الحمراء الغامقة في جبال هالا وسوبايك وجيري وتايبايك مما يخلق منظرا رائعا تنسجم فيه هذه الزهور السحرية مع الجبال الشاهقة.

أغسطس أحر شهور الصيف في كوريا حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة في هذا الشهر ما بين 23 و27 درجة مئوية فوق الصفر. وقبل بداية هذه الحرارة يحل موسم الأمطار الغزيرة الذي تسقط فيه كميات كثيرة من الأمطار منذ منتصف يونيو ولمدة حوالي شهر حيث تسقط 50 او 60% من إجمالي سمك الأمطار السنوي في هذا الموسم. ويأخذ معظم الطلاب والعمال الكوريين إجازات مدرسية أو إجازات عمل هروبا من الحرارة الشديدة في شهري يوليو وأغسطس اللذين يعدان قمة الصيف. في فصل الصيف يتجه معظم الكوريين إلى البحار لقضاء إجازاتهم الصيفية. بوجه خاص تزور أعداد كبيرة من السياح الكوريين المصايف البحرية الواقعة على شواطئ البحر الشرقي ومنها مصايف مانغ سانغ وناك سان وسوك تشو وكيونغ بو وهوا جين المشهورة بحقول الرمال الواسعة ومياه البحار الصافية. كما يزدحم البحر الغربي المتميز باختلاف كبير في المد والجزر وجزيرة جيه جو ذات المناظر الطبيعية الخلابة والبحر الجنوبي المتصل بمصايف جميلة مثل مصيفي كيونغ بو وهايوون بالكثير من المصطافين الذين يودون التمتع ببحار الصيف.

تشهد كوريا اختلافا كبيرا نسبيا في درجات الحرارة بين النهار والليل في فصل الخريف ويبلغ متوسط درجات الحرارة في هذا الفصل ما بين 11 وحتى 19 درجة مئوية فوق الصفر إلا أن الجو جميل ولطيف والهواء صاف ولهذا يعد فصل الخريف مناسبا للقيام بمختلف الأنشطة في كوريا. وفي هذا الوقت من أيام السنة يتم حصاد المحاصيل الزراعية ولهذا تنقص الأيادي العاملة في القرى الزراعية الكورية. وبالرغم من ذلك إلا أن قلوب الناس تغمر بالسعادة والسرور بوفرة الحصاد في فصل الخريف. ومن بين أكثر الرموز إلى فصل الخريف الكوري، السماء الصافي والمرتفع وأوراق الأشجار الملونة التي تقوم بتلوين جميع الأرض الكورية بألوان متنوعة. حيث تصل أورق الأشجار الملونة إلى ذروة جمالها في منتصف شهر أكتوبر ويزدحم عدد من الجبال المشهورة مثل جبال سوراك وجيري واوداي وتشيعاك ونايجانغ بالسياح الذين يرغبون في التمتع برؤية أوراق الأشجار الملونة الجميلة. ونظرا لان فصل الخريف من بين فصول السنة يشهد حصاد الفواكه المنوعة وغيرها من المحاصيل الزراعية الوافرة فإن السياح يستطيعون التمتع بالسفر مرئيا ولسانيا (مذاقا) معا وبعبارة أخرى، يعد فصل الخريف الكوري أفضل فصل مناسب للسياحة والسفر.

مدة فصلي الربيع والخريف قصيرة نسبيا في كوريا بينما مدة فصلي الصيف والشتاء طويلة وللعلم فإن فصل الشتاء بارد وجفاف في كوريا. وتنخفض درجات الحرارة انحفاضا كبيرا في يناير أبرد شهور السنة حيث تبلغ درجات الحرارة في بعض الأحيان دون 10 درجات مئوية تحت الصفر وتعاني المناطق الجبلية من الصعوبات الناتجة عن سقوط الكميات الكبيرة من الثلوج. ولكن يتطلع عدد غير قليل من الكوريين إلى قدوم فصل الشتاء لأنهم يتمكنون من ممارسة مختلف أنواع الالعاب الرياضية الشتوية مثل رياضتي الانزالاق والتزحلق وركوب اللوحات الثلجية. على وجه الخصوص، يزور كثير من السياح مقاطعة كانغ وون التي تشهد سقوط كميات كبيرة من الثلج. ومن أجل جذب مزيد من السياح الأجانب ومنهم السياح القادمون من دول جنوبي شرق آسيا الذين يريدون التمتع بممارسة الألعاب الرياضية الشتوية والاستمتاع برؤية المناظر الطبيعية الثلجية تقام في مقاطعة كانغ وون مختلف أنواع المهرجانات الشتوية مثل مهرجان ثلجي ومهرجان جليدي.